عن رواية ذاكرة الجسد

 

بعد ثلاثة أسابيع من عودة خالد إلى الوطن ليرى أخاه حسان للمرّة الأخيرة، والذي توّفى في أحداث أكتوبر 1988. 

يقرر أن يكتب حكايته مع حياة التي تمنّاها زوجة له، فكانت زوجة لغيرِه. ولأنه تذّكر قولها:" أننا عندما نكتب عن من نحبّهم  فإننا في الحقيقة نقتلهم ونمحوهم من ذاكرتنا إلى الأبد"

قرر خالد ان يقتل حياة من ذاكرته وإلى الابد!. خالد من الرجال  الذين حملوا السلاح في الثورة، كيف لا وهو جار سي الطاهر، أحد شهداء الثورة، كان خالد يرى فيه الأخ والجار والرجل الشجاع.

يروي خالد أنّه شارك في الثورة بعد وفاة أمِّه فوجد سي الطاهر الذي علَّمه الشجاعة، وكان سي الطّاهر يثِقُ به كثيراً، وكان يُعطِيه الكثير من الأعمال الخاصّة و الصعبة. وفي إحدى المعارك يصاب خالد في ذراعه اليسرى حيث كان من المهم أن تُبْتَر، ثم يتوقف خالد عن العمل ويعيش حياة عادية.

 

تمنّى - يتمنّى

To wish

محى - يمحو

Delete

ثورة

Revolution

شهيد - شهداء

Martyr (the one who was killed for defending their home)

شجاع - شجعان

Brave

روى - يروي

Tell a story

وثق - يثِقُ

Trust

معركة - معارك

Battle

ذراع

Arm

بتر - يبتر

Cut

 

 

وعند مغادرته يأتي سي الطاهر ليرى كيف كان حاله، ويودعه وفي الوقت نفسه ويعطيه أشياء  إلى أمه ويعطيه ورقة فيها إسم المولودة منذ شهور كان ذلك في سنة 1956، وبعد أربعة سنوات من هذا التاريخ مات سي الطاهر شهيداً وترك وراءه أمّاً، وزوجة معها حياة ستة سنوات وناصر عامين.

 بعد الاستقلال ترك خالد عائلة سي الطاهر ليواجه كل واحد منهم نصيبه.

فخالد سافر إلى فرنسا لأنّه رأى نفسه يعيش في نظام يختلف عن المبادئ التي قامت من أجلها ثورة التحرير.

ثم تمرّ السنين سريعاً، وها هو اليوم في باريس يعرض لوحاته على الناس لم يكن يعلم أنّ النصيب سيجعله في اختبار. 

المعرض قائم و الناس يدخلون و يكثرون، وإذ به يرى فتاتين تدخلان المعرض، شكلهما من الجزائر وخصوصاً من قسنطينة، رأى واحدة منهما و شعر أنّه يعرفها منذ وقتٍ طويل، وكان يريد أن يقترب منهما، فيقترب ويسألها والمفاجأة....

 إنّها هيّ تلك الصغيرة التي لطالما لعبت معه وهي طفلة، هاهي قد أصبحت امرأة جميلة إنّها حياة الاسم الذي اختار خالد أن يسميها به. 

 منذ ذلك الوقت يروي خالد عن علاقته بحياة فهي التي جاءت الى المعرض لتلتقي برجل كان مع أبيها دائماً ليرويَ لها عنه كإنسان لم تره لم تعرفه فقد مات وهي طفلة صغيرة، ثم تتطور العلاقة إلى حب وحلم وغيرة وحزن.

مبادئ

Principles

غادر – يغادر - مغادرة

To leave

ودّع - يودّع

To say goodbye

مولود

New born baby

استقلال

Independence

لوحة – لوحات

Painting

معرض

Gallery

علاقة

Relationship

يتطور

Evolve

غيرة

Jealousy

 

و أحبها حباً شديداً وهي بنت تصغره بخمسة وعشرين عاماً، هي أيضاً تشعر بالحب، هو نفسه لا يعرف إن كانت مشاعر حب، أم شعور بالراحة، أم أنها وجدت فيه أباً بدلاً من ابيها سي الطاهر الذي مات قبل أن تشعر هي أن لها أباً. 

 

أحبها خالد لدرجة الحب الجنوني وكانت أحياناً تعطيه أمل أنها تحبه نفس الحب، واستمر على ذلك الأمل حتى جاءته دعوة من عمها "سي الشريف" ليحضر حفل زفافها، ويومها احس بشعور غريب من الألم مع شعور آخر بالمفاجأة، فحلمه الذي عاش على أمل أن يتحقق في يوم ما يضيع منه في لحظة.

 فتتزوج من احد المسؤولين العسكريين والذي يعرفه كل الناس بالفساد.

 

 

الرواية بدأتها مستغانمي حيث انتهت، فقد بدأت الرواية بعرض للزمن الحاضر حيث مكان وجود خالد في قسنطينة، ثم رجعت بنا إلى الوراء حيث بدأ خالد وهو في قسنطينة بأن يتذكر الأحداث التي حدثت معه منذ كان مشاركاً في الثورة ضد الاحتلال الفرنسي إلى أن عاد من فرنسا إلى قسنطينة ليقيم مع زوجة أخيه بعد وفاة أخيه حسان وكان ذلك عام 1988. 

وهكذا أنهى خالد روايته عن حياة في كتاب كتبته أحلام مستغانمي تحت عنوان ذاكرة الجسد.

راحة

Comfort

أمل

Hope

دعوة

Invitation

زفاف

Wedding

ألم

Pain

مسؤولون

Officials

 

 

 

 

1-   مع من عمل خالد و كيف بدأ حياته؟

..................................................................................................................................................................................................................

2-    ماذا فعل سي الطاهر قبل وفاته؟

..................................................................................................................................................................................................................

3-   لماذا سافر خالد إلى فرنسا؟

.........................................................................................................

4-   ماذا كان يعمل خالد عندما كان في فرنسا؟ ومتى قابل حياة؟

..................................................................................................................................................................................................................

5-    كيف كانت علاقة خالد بحياة؟

..................................................................................................................................................................................................................

6-   كيف انتهت علاقة خالد بحياة؟

..................................................................................................................................................................................................................

7-   لو وضعت نهاية أخرى للقصة، كيف ستكون؟

...........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

Uppsala University 2015 program