نظرة

 كان غريبا أن تسأل طفلة صغيرة مثلها، إنسانا كبيرا مثلى لا تعرفه أن يساعدها في وضع ما تحمله على رأسِها، وكان ما تحمله كثيراً حقا، فهي تحمل فوق رأسها « صينية بطاطس بالفرن » وفوق هذه الصينية الصغيرة توجد صينية كبيرة بها خبز. وكانت الصينية الكبيرة  قد انزلقت برغم من انها امسكت بها جيداً، و أصبح كل ما تحمله على وَشْكِ أن يسقط .

نظرت كثيراً للطفلة، ثم أَسْرَعْتُ لمساعدتها، حاولت بِطُرُقٍ كثيرة أن أساعدَها في وضع الصينية الصغيرة تحت الصينية الكبيرة و أخذت وقتاً طويلاً، ثم أخيراً وضعتهما جيّداً على رأسِها، ثم نصحتُها أن تعودَ إلى الفرن ، وكان قريبا ، حيث تترك الصينية، ثم تعود فتأخذهها.

ولا أدري ما كان في رأسها ، فما كنت أرى لها رأسا، وقد غطَّاه ما كانت تحمِلُهُ، كل ما حدث انها انتظرت قليلا لتتأكد من أ نَّها تحمل كل شيء جيداً، ثم مشت، وهي تقول كلام كثير بصوت لم أسمع منه إلّا كلمة (سِتِّي)

ولم أُبْعِد عيني عنها ، وهي تعْبُر الشارع العريض المزدحم بالسيارات، ولا عن ثوبها القديم الواسع، أو حتى عن رجليها اللتين كانتا تظهران منه كمسمارين رفيعين .

كنت أنظر إليها وأنا أتعجّب و هي تمشي بِبُطء وتقف، ثم تمشي وتقف و تنظر هنا وهناك بعينيها السوداوين الصغيرتين  في وجهها وتمشي في صعوبة، ولكنها تحاول أن تستمر في المشي.

نظرت إليها طويلا و أخذتني في كل دقيقة و أنا أنظر إليها. فقد كنت أتوقع في كل ثانية أن يحدث شيء وأخيرا استطاعت الطفلة أن تعبر الشارع المزدحم في بطء مثل الكبار .

واستمرت في المشي على الجانب الآخر من الشارع، وقبل أن تختفي ، رأيتها  تتوقف ولا تتحرك ، و كانت سيارة على وشك أن تضرَبني وأنا أسرع لكي أذهب إليها ، وعندما وصلت : كان كل شئ بخير ، والصينيتان في مكانهما ، أما هي فكانت واقفة تتفرج، ووجها الأسمر ينظر إلى كرة يلعب بها أطفال في مثل سنِّها وأكبرُ منها ، وهم يفرحون ويضحكون .

ولم تراني، ولم تتوقف كثيرا ، ثم مشت، استدارت على مهل ، واستدار ما تحمله معها ، ونظرت مرة أخرى للكرة والأطفال نظرة طويلة . ثم ابتلعتها الحارة .

 

 

Tray

صِينية

To slide or slip

انزَلَق - يَنْزَلِقُ

Is about to...

على وَشْكِ.....

To fall

سَقَطَ – يَسْقُط

Hurry to

أسرع – يُسْرِع

To cover

غطَّى – يُغَطِّي

To happen

حَدَثَ - يَحدُث

To make sure

تأكَّدَ – يتأكَّدُ

To cross

عَبَرَ – يَعبُرُ

To appear

ظَهَرَ – يَظْهَر

Nail

مِسمَار

Slowly

بِبُطْء

To expect

تَوَقَّعَ – يَتَوَقَّعُ

To disappear

اختَفى – يَخْتَفِي

To swallow

ابتلَعَ- يَبتَلِع

Alleyway, Lane

حارَة

 

 

 

ضع خط تحت المعنى غير الصحيح :

1-    الصينية نستخدمها عندما نخبز البيتزا.

شيء في المطبخ – نستخدمها في الفرن لعمل بعض الأكل -  شيء نأكله

 

2-    كان الثلج و الماء في كل مكان و كان المشي صعباً، وعندما مشيت انزلقت وسقطت على الأرض.

وقعت بسبب الماء – كنت أمشي بسهولة – رجلي غير (ثابتة stable)

 

3-    الساعة 11:50 إنها على وشك أن تكون 12.

قريب – بعيد – بعد قليل ستكون 12

 

4-    عندما رأيت السيارة قريبة مني أسرعت حتى لا تضربني السيارة.

مشيت بسرعة – لم أفعل شيء – حاولت أن أفعل شيء بسرعة

 

5-    إن الجو بارد جداً إنها 12- يجب أن أغطي وجهي و أنفي لأن الهواء بارد جداً.

أضع شيء على وجهي – وجهي ليس في الهواء – وجهي ليس عليه شيء

6-    قبل أن تنام اذهب لباب البيت وتأكد أنّه مغلق جيداً وليس مفتوح.

لا تعرف – تعرف جيدا – أنت واثق أنه مغلق

 

7-    إذا تريد أن تأخذ الباص للدقي يجب أن تعبر الشارع إلى الجانب الآخر و تأخذ الباص من هناك.

تذهب إلى الجانب الآخر- تقف في مكانك – تقطع الشارع من اليمين إلى الشمال

 

8-    الشمس تظهر في الشتاء في القاهرة الساعة  6:45 صباحاً .

لا يمكن أن نراها – يمكن أن نراها – تكون موجوده وواضحة

 

9-    أريد مسماراً كي أضع الصورة على الحائط في البيت الجديد.

شيء أضعه في الحائط – شيء يحمل الصورة – شيء على الطاولة

 

10-                       يجب ألّا نمشي ببطء يجب أن نمشي بسرعة، تأخرنا عن المدرسة

نأخذ وقت طويل في المشي – نأخذ وقت قصير في المشي

 

11-                       أنا لا أستطيع أن أتوقع أسئلة الامتحان، لا أعرف كيف سيكون!

أستطيع أن أفكر كيف سيكون شيء في المستقبل – لا أعرف ماذا سيكون

 

12-                       سقطت الحقيبة في الماء واختفت، لم نستطع أن نراها.

ذهبت في الماء لا نراها – شيء غير واضع – شيء واضح و يمكن أن نراه

 

13-                       أنا لا أسكن في شارع كبير، أنا أسكن في حارة صغيرة

شارع صغير وضيق – شارع فيه الكثير من السيارات – شارع كبير

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اختر المعنى المناسب للعبارات التالية:

 

1-    وكان ما تحمله على وشك أن يسقط منها :

سيقع

وقع

يقع

 

2-    رجلاها تظهران كمسمارين:

يعني أنها قوية

يعني أنها كبيرة

يعني أنها رفيعة وصغيرة

 

3-    ابتلعتها الحارة

انها سقطت في الحارة

دخلت واختفت في الحارة

 

وصلت إلى الحارة

وُلِدَ يوسف إدريس في 19 من مايو 1927 في مدينة الشرقيّة في مصر، درس الطب النفسي في الجامعة ، ثم عمل كطبيب في مستشفى القصر العيني بين 1951 – 1960، ثم عمل كصُحُفيّ في جريدة الجمهورية عام 1960، ثم كاتب بجريدة الأهرام عام 1973 حتى عام 1982.

تزوج و كان له ولدين و بنت، سافر كثيراً حول العالم، في أوروبا و أمريكا و اليابان و بلا عربية كثيرة، و كتب الكثير من القصص القصيرة و الروايات و المسرحيات، و هو أمير القصة القصيرة. تُوفِّي 1 أغسطس 1991.

 

Psychological medicine

الطب النفسي

Newspaper

جريدة

Died

تُوُفِّي

Uppsala University 2015 program